تصدّر المهندس حسن مالك “تريند” قائمة التغريدات والهاشتاجات على موقع التواصل القصير “تويتر”، بعدما قضت جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا “طوارئ”، بوضع “مالك” و9 معتقلين آخرين من المحكوم عليهم بالمؤبد والسجن المشدد في هزلية ما تعرف باسم “الإضرار بالاقتصاد بالقومي” على قوائم الإرهاب.

وسخر النشطاء ومغردو التواصل الاجتماعي من إدراج معتقل منذ سنوات على قوائم الإرهاب والإضرار بالاقتصاد المصري، معتبرين الأمر فضيحة بكل المقاييس، حيث يعلق العسكر شماعة الفشل على المعتقلين وأهل الاقتصاد الشرفاء بالوطن.

كانت نيابة أمن الدولة العليا قد لفقت للمهندس حسن مالك عدة قضايا أثناء اعتقاله من منزله، وزعمت ضبط مطبوعات تنظيمية تضمنت خطط جماعة الإخوان للإضرار بالاقتصاد القومي، عن طريق خلق طلب مستمر على الدولار الأمريكي لخفض قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية، والقيام بعمليات إرهابية تستهدف رجال القوات المسلحة والشرطة وقطاع السياحة، خاصة الوفود الروسية والأوروبية.

الشرفاء في المعتقلات

بدورهم شن النشطاء هجومًا على القرار الأخير، معتبرين أن الأمر يعد فشلًا متواصلًا من الانقلاب، وهجومًا كاذبًا على شرفاء مصر. وكتب “أبو هيبة” ردًّا على القرار: “ماهو باين إن الرجل اتسجن من هنا والاقتصاد انتعش من هنا، والفقير اغتنى والجنيه ركب الدولار، والصادرات بقت أكتر من الواردات والدخل زاد والعيشة بقت زبادي فى الخلاط”.

وسخر سيد من التهم فغرد يقول: “#حسن_مالك اتحكم عليه بالمؤبد للإضرار بالاقتصاد المصري.. وأحمد عز وهشام طلعت مصطفى براءة من كل التهم التي تمس الاقتصاد المصري.. فعلا قضاء شامخ”.

وعلق حساب باسم “قل كلمتك وامش”: “رجال مصر الشرفاء في المعتقلات والفاسدون والمرتشون والراقصات والعاهرات يكرمون في زمن العسكر والبلح”.

وتعجب إبراهيم من الحكم، فغرد قائلا: “كم في مصر من عجائب وغرائب! الشرفاء في السجون مضطهدون.. والفاسدون بأموال الشعب يتمتعون.. لكن الظلم عمره قصير”.

وقال أحمد: “سيذكر التاريخ أنه في نفس اليوم الذي شهد الإفراج عن محبوسين بجرائم متنوعة.. تم حبس شرفاء بتهم ملفقة”.

وواصل النشطاء تعجبهم وسخريتهم من القرار، فقال محمد مستنكرًا: “المؤبد لحسن مالك في قضية الإضرار بالاقتصاد القومي.. والسيسي الخائن اللي باع تيران وصنافير ودمر الاقتصاد المصري رئيس لمصر لـ2030”.

حسين سلامة قال: “حسن مالك من شرفاء رجال الأعمال فى مصر، ومع ذلك أخد مؤبد. تعيش شريف تاخد مؤبد.. تسرق وتنهب تبقى حبيب السيسي والشلة الفاسدة.

أكذوبة العسكر

أكذوبة الانقلاب أن “الإخوان يهربون الدولار لإسقاط مصر” ما زالت تتواصل بعد 4 سنوات على اعتقال “مالك”، والذى اعتقل في أكتوبر 2015، وكان سعر الدولار يتراوح بين 10 و11 جنيهًا، إلا أن ارتفاعات الدولار لم تتوقف منذ ذلك الحين أمام الجنيه، ووصل سعر الدولار إلى 18 جنيهًا.

وهو ما اعتبره كثير من المحللين والساخرين مؤشرًا غير مباشر على عدم صحة اتهام “مالك” بالتسبب بارتفاع سعره، وأن الاتهامات الموجهة له تستهدف تلويث سمعته وهروب الانقلابيين من فشلهم.

فمالك بلغ عمره 63 عامًا، يحفظ القرآن كاملاً، وهو من عائلة تشتهر بالتجارة، فوالده عز الدين مالك، من الرعيل الأول لجماعة الإخوان المسلمين، اعتقل عدة مرات.

وورث “حسن” التجارة والمعتقل عن والده، حيث اعتقل للمرة الأولى في “1992”، في قضية “سلسبيل”؛ وظل رهن الاعتقال سنة كاملة حتى تم الإفراج عنه.

Facebook Comments