كتب حسن الإسكندراني:

غرّد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الأربعاء، بسلسلة تغريدات ضمن مجموعة من الوصايا والنصائح للأمة الإسلامية والعربية نرصدها لحضراتكم كما يلى:

"القرضاوي" نقل حديث النبي صلى الله عليه وسلم:«المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم، خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم».

وأضاف العلامة: كل جهد يبذله المسلم للدفاع عن حق، أو لمقاومة باطل، أو لإقامة عدل، أو للثورة على ظلم؛ هو في سبيل الله.وتابع: الباطل كالرغوة المنتفخة وكالزَبَد الرابي على سطح الماء، يعلو قليلًا ثم يتلاشى ولا يبقى إلا الماء الخالص.

وواصل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تغريداته قائلا: العالم يتجمع، ويتنادى الناس بالوحدة والتضامن والتقارب في كل مكان، والمسلمون وحدهم هم الأمة المتفرقة!

وأشار إلى أن القدس والمسجد الأقصى ليس حرم الفلسطينيين وحدهم؛ بل هو حرم المسلمين، وليس ملك هذا الجيل وحده، بل ملك الأجيال الإسلامية إلى أن تقوم الساعة. مضيفا: يجب أن نقاوم كل محاولة لتمزيق الأمة أكثر مما هي وأن نسعى لتوحيد الكلمة، فإن لم نستطع الارتقاء لأفق التوحيد؛ فلنسع للتقريب وذلك أضعف الإيمان.

Facebook Comments