تشكو أسرة المهندس أحمد زكريا عطعوط التدهور الشديد لحالته الصحية نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقه داخل سجن طرة، محملة وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومصلحة السجون ومأمور سجن طرة المسؤولية عن سلامته.

وقالت الأسرة إن عطعوط البالغ من العمر 62 عاما مصاب بالالتهاب الكبد الوبائي سي وهزال شديد في كل جسمه وارتجاعا دمويا بالمرئ وصعوبة في الحركة وضعفا تاما للرؤية في عينية إضافة إلى مرضي السكري والضغط.

وأوضحت أن أمن الانقلاب اعتقله في 3 نوفمبر عام 2013 من منزله بمدينة بورفؤاد بمحافظة بورسعيد وحكم عليه ظلما بالسجن لمدة 10 سنوات بعد إدراجه في قضية أحداث قسم شرطة العرب.

وقال أحد أقرباء عطعوط في اتصال هاتفي لقناة “وطن” إن حالته الصحية تدهورت بشدة خلال الفترة الماضية وهناك اشتباه في إصابته بمرضي السرطان والقلب، وحصل على موافقة من هيئة المحكمة في جلسة 18 مارس بإجراء الكشف الطبي خارج السجن ولم تسمح إدارة السجن له بإجراء الكشف الطبي.

Facebook Comments