كتب – عبد الله سلامة 

تجمهر عدد كبير من أهالي منشأة ناصر بالقاهرة أمام قسم الشرطة ، معبرين عن رفضهم لقتل أحد الاهالي خلال تواجده داخل وحدة المباحث، متهمين رئيس المباحث ومعاونية بقتله تحت التعذيب.

 

من جانبها دفعت مديرية أمن القاهرة بتعزيزات أمنية أمام قسم شركة منشأة ناصر، خوفا من إقتحام الاهالي له ، فيما أدعي أحد المصادر الامنية وفاة المواطن شنقا لنفسه بعد مغافلتة الحرس.

 

وكانت السنوات الماضية التي تلت إنقلاب 3 يوليو 2013 قد شهدت وفاة أعداد كبيرة من المعتقلين في السجون والمحتجزين في أقسام الشرطة جراء التعذيب والاهمال الطبي.

 

Facebook Comments