منح الاتحاد الدولي للناشرين، الناشر المصري خالد لطفي جائزة “فولتير” لدعم المدافعين عن حرية النشر، وطالب الاتحاد- ومقره مدينة جنيف في سويسرا- عبد الفتاح السيسي بإصدار عفو رئاسي عن خالد لطفي، الذي ينفذ حاليًا عقوبة السجن خمس سنوات، بعد طباعة دار نشر “تنمية”، التي يديرها، كتاب “الملاك”، والذي يتبنى الرواية “الإسرائيلية” حول سكرتير رئيس الجمهورية لشئون المعلومات السابق، أشرف مروان، والذي تقول إسرائيل إنه كان يعمل جاسوسًا لديها إبان حرب السادس من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973.

وتُمنح جائزة فولتير للناشرين الذين ينشرون أعمالًا مثيرة للجدل، وسط ضغوط أو تهديدات أو مضايقات، سواء كان ذلك من الحكومات أو أي جهات أخرى، وتقدر قيمتها بنحو 10 آلاف فرنك سويسري (حوالي 9800 دولار أمريكي).

Facebook Comments