واصل الإعلامي أحمد بحيرى، سلسلة حلقات برنامجه “ساسا يا سوسو” على يوتيوب، اليوم الخميس، بحلقة حملت اسم “برلماننا في منور أنور”، والتي تعد استمرارًا لكشف مشروع الدولة العميقة، وكيف يتم اختراقها والتحكم في فروع السلطة، وكذلك اختراقها للسلطة التنفيذية والقضاء وأخيرًا البرلمان.

وكشف “بحيري”، خلال الحلقة، عن أن البرلمان أخطر بكثير من الدولة العميقة، مشيرا إلى دور برلمان العسكر وطريقته في إضفاء الشرعية على الانقلاب العسكري.

وأوضح أن هناك انقلابًا للهرم في دولة العسكر، حيث إن السلطة المنتخبة من الشعب ليس لها سلطة ولا صوت، بينما من يحكم بالقبضة الحديدية والعسكرية يعلو صوته وقوانينه.

وكشف عن دور لجان المخابرات في اللعب باللجان والجبهات التي يطلق عليها أسماء كثيرة مثل “قائمة في حب مصر” وغيرها، كنماذج يستعملها الانقلاب في البحث عن محلل لمواصلة هيمنته العسكرية.

Facebook Comments