جدد “مرصد أزهري للحقوق والحريات” إدانته للجرائم المتصاعدة التي ترتكبها سلطات النظام الانقلابي فى مصر بشأن طلاب الأزهر، وندد بما يحدث بحقهم من انتهاكات، وطالب الجهات المعنية بالكشف عن مصير المختفين قسريًّا من طلاب الجامعة وسرعة الإفراج عنهم.

ومنذ ما يزيد على 14 شهرًا، تتواصل جريمة الإخفاء القسري لـ”طارق رفعت عكاشة”، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الزراعة جامعة الأزهر، المقيم بمحافظة الشرقية، منذ اختطافه من قبل قوات الانقلاب من التجمع الخامس بالقاهرة.

يتكرر الأمر ذاته مع “نصر ربيع عبد الرؤوف”، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الطب جامعة الأزهر، المقيم بكفر الجزيرة بمحافظة الغربية، والذى اختُطف منذ 14 شهرًا من صيدلية بمنطقة الحى السابع بمدينة نصر بالقاهرة، ولا يُعلم مكان احتجازه حتى الآن.

الجريمة ذاتها تتواصل للشهر الخامس على التوالي بحق “أحمد السيد حسن مجاهد”’، المقيم بمركز أبو حماد بمحافظة الشرقية، الطالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة، منذ اختطافه من داخل جامعة الأزهر بمدينة نصر بالقاهرة.

وللشهر الرابع لا يزال “عبد الرحمن الفطايري”، الطالب بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، لا يُعلم مصيره، منذ اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب من محيط مدينة نصر بالقاهرة.

من جانبهم، حمّل أهالي الضحايا وزير داخلية الانقلاب مسئولية سلامتهم، وطالبوا بالكشف الفوري عن أماكن اختفائهم منذ اختطافهم دون أي سندٍ قانوني أو اتهامات موجهة إليهم، وسرعة الإفراج الفوري عنه.

Facebook Comments