نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس الشهداء الذين ارتقوا جراء العدوان الصهيوني، مساء اليوم، مؤكدة عدم سماحها باستمرار نزيف الدم الفلسطيني وحصار قطاع غزة.

وحيت الحركة، في البيان الذي أصدرته مساء اليوم، ثبات أبناء الشعب الفلسطيني، وأهالي قطاع غزة، وصمودهم وإصرارهم على التصدي لكل مخططات الاحتلال وانتهاكاته وجرائمه، والاستمرار في المشاركة الفاعلة في مسيرات العودة وكسر الحصار رغم كل الصعاب والتحديات، وحملت الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن تداعيات التصعيد والاعتداءات التي تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني والمتظاهرين السلميين، والمقاومين الفلسطينيين.

وأضافت الحركة أنها “ستسخر كل ما تملك من إرادة ووسائل وإمكانات لحماية دماء ومصالح أبناء شعبنا والدفاع عنهم، والتصدي للعدوان؛ فهذا واجب وطني وديني وأخلاقي طالما استمر الاحتلال والحصار والعدوان”.

Facebook Comments