أعلنت قوات الاحتلال الصهيوني إغلاق بحر غزة بشكل كامل أمام الصيادين الفلسطينيين بدءا من عصر اليوم، كما أعلنت إغلاق معابر القطاع حتى إشعار آخر.

يأتي هذا على وقع استمرار العدوان الصهيوني على القطاع والذي أسفر عن استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة العشرات، فيما ردت المقاومة الفلسطينية، بإطلاق عشرات الصواريخ تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة، وأفادت وسائل إعلام صهيونية بإطلاق أكثر من مائة صاروخ من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة.

وانطلقت صافرات الإنذار في مستوطنات غلاف غزة، وأكدت وسائل الإعلام التابعة للاحتلال، أن الصواريخ وصلت إلى مستوطنات كيرم شالوم وكيسوفيم ومفلاسيم ونير عام وسديروت، فيما أعلن جيش الاحتلال سقوط صاروخ أطلق من القطاع على المستوطنات المحاذية لغزة، كما أعلن مناطق ومحاور في مستوطنات “غلاف قطاع غزة” قريبة من السياج الأمني مع القطاع.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال إنه “تم حظر الوصول إلى الغرب من الطريق 232، بالقرب من “كوبي” في سديروت، جيفات هبعمونيم، موقع السهم الأسود، جفعات نزميت، جفعات هبريش هبودد”، مشيرا إلى أنه “تقرر أيضا إغلاق شاطئ “زيكيم” أمام المستجمين”.

من جانبها دعت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة، كافة الفصائل إلى رفع الجهوزية والاستعداد للرد على جرائم الاحتلال الصهيوني، وقالت الغرفة، في بيان لها، “أمام العدوان الإسرائيلي الغاشم على شعبنا فإن قيادة الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة تدعو جميع الحالات العسكرية لرفع الجهوزية والاستعداد للرد على جرائم العدو”.

Facebook Comments