بعلم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية، خرج اليوم أحرار وحرائر ههيا في مسيرة من العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى بالشرقية، تؤكد مواصلة النضال السلمي حتى عودة الشرعية والحرية ومكتسبات ثورة 25 يناير.

ردد المشاركون فى المسيرة هتافات وشعارات تندد بجرائم العسكر من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري وأحكام جائرة تصدر من قضاة العسكر بحق المواطنين الذين يعبرون عن رفض الفقر والظلم المتصاعدين، مطالبين بوقف نزيف الانتهاكات وإطلاق الحريات.

واستنكر المشاركون استمرار الإخفاء القسري لنحو15 من أبناء الشرقية دون سند من القانون، ضمن جرائم العسكر ضد الإنسانية، واستمرار نزيف الإهدار للقانون وحقوق الإنسان.

وجدد المشاركون الدعوة لجموع قوى الشعب المصري الفاعلة للتوحد واللحمة مع الثوار؛ لإنقاذ البلاد وعودة الحقوق المغتصبة، ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها.

Facebook Comments