نظم الائتلاف المصري الألماني لدعم الديمقراطية، وقفة ومعرض صور بوسط مدينة فرانكفورت الألمانية، رفضا للانقلاب علي المسار الديمقراطي في مصر، وتنديدا بجرائم العسكر بحق الشعب المصري خلال السنوات الماضية.

وشمل المعرض صورا تفضح جرائم سلطات الانقلاب وتندد بأحكام الإعدام والسجن بحق مؤيدي الديمقراطية والشرعية في مصر.

فيماوزع أعضاء الائتلاف بيانا يؤكد رفضهم لتسييس القضاء المصري وتحوله إلى أداة في يد سلطة الانقلاب لتصفية الحسابات مع معارضيها.

وطالب المشاركون بالفعالية بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين في سجون الانقلاب ووقف مهزلة الأحكام المسيسة، مؤكدين رفضهم لجرائم التصفية الجسدية والإهمال الطبي داخل السجون.

Facebook Comments