أعلن المعتقلون بسجن المنيا شديد الحراسة الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام والزيارات احتجاجا على سوء معاملة الضباط وإخفاء 4 من زملائهم قسرا .

وحمل المعتقلون، في بيان لهم، الأمن الوطني وإدارة السجن المسؤولية الكاملة عن سلامة زملاؤهم، مناشدين المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية سرعة التدخل لإيقاف الانتهاكات الصارخة بحقهم ونشر معاناتهم إعلاميا.

وقال همام محمد، أحد أهالي المعتقلين بسجن المنيا العمومي إن إدارة السجن ترتكب انتهاكات عدة بحق المعتقلين بالإضافة إلى التضييق على الأهالي في الزيارات ورفض دخول الأطعمة والأدوية والملابس.

وأضاف محمد في اتصال هاتفي لبرنامج “حقنا كلنا” على قناة “الشرق” أنه يوم الأربعاء الماضي اقتادت سلطات السجن 4 معتقلين لقسم أمن الدولة وتعرضوا للتعذيب الشديد على يد أحمد صدقي رئيس المباحث وأحمد حسام ضابط الأمن الوطني قبل أن يقتادوهم لمديرية أمن المنيا، مضيفا أن أهالي المعتقلين الأربعة لا يعرفون مصيرهم حتى الآن.

وأوضح محمد أن المعتقلين في عنبر 1 أعلنوا الإضراب الكامل عن الطعام تضامنا مع المعتقلين الأربعة واحتجاجا على الانتهاكات التي تمارس بحقهم، مضيفا أن إدارة السجن طلبت قوات ردع لإجبارهم على فض الإضراب وهناك إصابات كثيرة في صفوف المعتقلين.

 

وقال الناشط الحقوقي سامي عبدالمنعم عضو منظمة العفو الدولية، إن تقرير المنظمة السنوي الأخير حول انتهاكات حقوق الإنسان في مصر يعد الأقوى منذ الانقلاب العسكري.

وأضاف عبدالمنعم في اتصال هاتفية لبرنامج حقنا كلنا مساء السبت، أن انتهاكات السيسي باتت موجهة للشعب المصري كله ولم تعد موجهة لجماعة أو فئة معينة، مضيفا أن نظام السيسي انتهك كل الحقوق المنصوص عليها في ميثاق روما والذي تعد مصر من الدولة المؤسسة له.

وأوضح عبدالمنعم أن نظام الانقلاب يسوق مبررات سخيفة لانتهاكاته وينكر هذه الانتهاكات في أحيان كثيرة، مضيفا أن تقارير المنظمات الحقوقية حول انتهاكات نظام السيسي تمت عقب تحقيقات وتقارير استقصائية حول الأشخاص والانتهاكات.

 

 

Facebook Comments