كشف الناشط القبطي مجدي خليل رئيس منتدى الشرق الأوسط للحريات، عن تكلفة زيارة عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال خليل، في مداخلة هاتفية لبرنامج “المسائية” على قناة “الجزيرة مباشر”، إن الدولة والكنيسة ورجال الأعمال أنفقوا ما يقرب من 5 ملايين دولار بما يعادل 100 مليون جنيه على رحلة السيسي الأخيرة.

وأضاف خليل أن كل فرد في البعثة المرافقة للسيسي يتكلف 5 آلاف دولار لتذكرة الطيران في الدرجة الثالثة وتكلفة الحجز في فنادق نيويورك بحد أدنى 300 دولار في الليلة والرحلة تستغرق 7 أيام ، بالإضافة إلى حجز عشرات الأتوبيسات وكل أتوبيس يتكلف ألف دولار.

 

وأوضح خليل أن هناك فتور شديد في العلاقة بين السيسي والأقباط، موضحا أن الأقباط كانوا شركاء رئيسيين في أحداث 30 يونيو وشاركوا بنسبة 30% في التظاهرات وهي نسبة تفوق نسبة الأقباط إلى جموع الشعب المصري.

وأشار خليل إلى أن الأقباط كانوا ينتظرون من السيسي أن يمنحهم مواطنة حقيقية متساوية مع المسلمين في الحقوق والواجبات، مضيفا أن فعله السيسي أمور شكلية لإرضاء الغرب مثل افتتاح الكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد خليل أن كل آلام الأقباط بداية من الترخيص ببناء الكنائس واختفاء البنات وحوادث الاعتداء وإفلات الجناة من العقاب لم تنتهي في عهد السيسي.

Facebook Comments