استعرض الإعلامي الشاب أحمد بحيري، ازمة تركي آل الشيخ بعد انسحابه من الاستثمار الرياضي بمصر وإغلاق قناة “بيراميدز” بعد توجيه الانتقاد له والسباب من قبل جماهير النادي الأهلي، خلال مبارة الأهلي ونادي حوريا الغيني ببطولة أندية أفريقيا، احتجاجا على التدخل في النادي الأهلي، ومحاربته، والسيطرة على قطاع الرياضة في مصر.

كما تعرض بحيري خلال برنامجه “الأسبوع في كيس” لاستقالة رئيس مصلحة الطب الشرعي نظرا لعدم وجود بيئة العمل الصحية التي لا تمكنه من القيام بمهمته على أكمل وجهه، في الوقت الذي قبل نظام الانقلاب استقالته وعين بديلا يعمل في نفس الظروف ويطيع الاوامر.

وأشار إلى خسائر قناة “إم بي سي مصر” ودعم السعودية والإمارات لهذه القناة وغيرها رغم خسائرها.

Facebook Comments