استنكرت حركة نساء ضد الانقلاب ما يحدث من انتهاكات بحق المعتقلة نرمين حسين في ظل استمرار وضعها قيد الحبس الانفرادي ومنعها من التريض ودخول الحمام إلا مرة واحدة فقط خلال اليوم .

وتضع عصابة العسكر نرمين قيد الحبس الانفرادي منذ يوم 23 أغسطس الماضي بعد اعتقالها ثالث أيام عيد الأضحى ضمن حملة أمنية شرسة استهدفت جميع مؤيدي مبادرة السفير معصوم مرزوق ، ومنذ ذلك الحين وتقبع  نرمين في زنزانة انفرادية محرومة من كل حقوقها الآدمية .

وتداول عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي صوره للشاب محمد سلطان نجل الدكتور صلاح سلطان وهو يرفع لافته تنادى بالحرية لنرمين حسين من نيويورك .

وكانت نرمين حسين تنادى في وقت سابق أثناء اعتقال محمد سلطان بالحرية له وترفع صورته من أمام نقابة الصحفيين معلنة عن تضامنها معه ورفضها للانتهاكات بحقه .

ورصدت  حركة نساء ضد الانقلاب من خلال  حصادها الأسبوعي تصاعد انتهاكات العسكر بحق المرأة المصرية مع استمرار الحبس لعدد من الحرائر وصدور أحكام توصف بأنها مسيسة بحق عدد منهن خلال الأسبوع المنقضي بينها :الحكم بالسجن بحق 13 من حرائر دمياط فى القضية الهزلية المعروفة ببنات دمياط بأحكام ما بين السجن عامين و3 أعوام على خلفية اتهامات لا صلة لهن بها فضلا عن رفض الطعن على أحكام هزلية كرداسة والتي تشمل السجن للحاجة سامية شنن بالمؤبد

 

Facebook Comments