أصيب عشرات الفلسطينيين ، اليوم الجمعة، في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص والقنابل، على المتظاهرين المشاركين في فعاليات جمعة “انتفاضة الأقصى” على حدود قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية إصابة نحو 35 فلسطينيا برصاص الاحتلال، خلال مشاركتهم في فعاليات “جمعة انتفاضة الأقصى”، مشيرة الي أن حالة الطفل يوسف ابو ظريفة (11 عاما) خطيرة، إثر تعرضه لرصاصة من قناص صهيوني قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

فيما أفادت مصادر إعلامية بأن من بين الإصابات 15 إصابة بالرصاص الحي، منهم طفل أصيب بجراح خطيرة جراء طلق ناري أطلقه قناص صهيوني، شرق خانيونس، مشيرة إلى تحويل 20 من تلك الإصابات إلى  المستشفيات لتلقي العلاج.

كانت الهيئة الوطنية العُليا لمسيرات “العودة”، قد أطلقت على الجمعة السابعة والعشرين من التظاهرات السلمية، اسم “جمعة انتفاضة الأقصى”، مؤكدة استمرار مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها، بكسر الحصار وعودة اللاجئين إلى الأراضي التي هجر أجدادهم منها عام 1948.

Facebook Comments