نشرت بوابة “الحرية والعدالة” عددا من الاخبار والتغطيات خلال الفترة المسائية، كان أبرزها تحذير وزارة الصحة في حكومة الانقلاب من تناول 42 نوعا من الأدوية التي يجري تداولها في السوق المحلية، مؤكدة ضبط وتحريز ما يوجد منها في الأسواق، بعد اتخاذ جميع الإجراءات المخزنية بالوحدات الحكومية والصيدليات.

وجاء قرار الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة بسحب هذه الأصناف من الأسواق بعد مخاطبة المورد الهندي للمادة الخام لوزارة الصحة بالتحذير، وسحب جميع الأدوية التي تحتوي على مادة “فالسارتان”، وذلك استنادا لتقارير صادرة عن الوكالة الأوروبية للأدوية؛ بسبب تلوث المادة الفعالة “فالسارتان”، بشائب غير متوقع ولا يفترض وجوده مع المادة الفعالة، ما يشكل خطرا محتملا بمرض السرطان.

بالأسماء.. احذر تناول 42 دواء تباع في الصيدليات

كما نشرت البوابة خبرا حول ماشهدتة منطقة إمبابة من خروج 4 عربات من قطار بضائع رقم 2479 القادم من الإسكندرية لتفريغ حمولتة في صوامع إمبابة، خارج القضبان، دون وقوع إصابات بشرية، حيث صرحت مصادر أمنية بأنه تم الدفع بالأوناش لرفع العربات وحمولتها وتحرر محضر بالواقعه وأخطرت النيابة العامة للتحقيق فيها، مؤكدة عدم وجود إصابات بشرية في المكان، فيما أفاد مصدر بالسكة الحديد من موقع الحادث، بأن السبب الحقيقي وراء خروج العربات هو القمامة المنتشرة بمنطقة إمبابة.

من جانبها، قالت هيئة السكك الحديدية خروج قطار عن القضبان بإمبابة: إن ما حدث هو سقوط عجلة من “بوجي” إحدى العربات لقطار البضائع المحمل بالغلال داخل سكة حوش صوامع الغلال بإمبابة بعيدا عن الخطوط الرئيسية، وبدون أية تلفيات بالقطار أو السكة، وقال أشرف رسلان، رئيس هيئة السكك الحديدية، إنه يتابع حركة مسير القطارات لحظة بلحظة مع المركز الرئيسي للهيئة.

خروج 4 عربات من قطار بضائع بمنطقة إمبابة

وتم التطرق الي الانتقادات الموجهة لدخول صفقة استيراد الغاز الصهيوني حيز التنفيذ، حيث تم نشر تعليق للخبير الاقتصادي مصطفي عبد السلام، أكد فيه أن الصفقة تضع أمن الطاقة المصري في خطر، خاصة أن وزير البترول بحكومة الانقلاب، طارق الملا، اعترف صراحة، منتصف شهر أغسطس الماضي، بأن جزءا من الغاز الإسرائيلي المستورد سيوجه لتلبية احتياجات السوق المحلية.

خبير اقتصادي: صفقة استيراد الغاز “الإسرائيلي” تطبيع بالإكراه يفرضه السيسي على المصريين

وعلي الصعيد الدولي ، تم نشر تغطية لفعاليات جمعة “انتفاضة الاقصي” ، حيث استشهد 7 فلسطينيين وأصيب أكثر من 500 آخرين، في المظاهرات المتواصلة شرق قطاع غزة ضمن مسيرات العودة الكبرى.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الطفل محمد نايف الحوم (14 عاما) إثر إصابته في الصدر شرق البريج وسط القطاع، وإياد خليل أحمد الشاعر (18 عاما)، بطلق ناري من قناصة الاحتلال في الصدر شرقي مدينة غزة، ومحمد بسام شخصة (24 عاما)، ومحمد علي محمد انشاصي (18 عاما) شرق خان يونس، ومحمد اشرف العواودة (26 عاما) متأثرا بجراحه الذي اصيب بها شرق البريج، فيما لم تعرف هويتا شهيدين آخرين.

وفي سياق متصل ، شهد هاشتاج “انتفاضة الاقصي” تفاعلا واسعا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تضامنا مع ما يتعرض له المسجد الاقصي من انتهاكات علي يد مليشيات الاحتلال الصهيوني، وبالتزامن مع جمعة “انتفاضة الاقصي”.

4 شهداء وعشرات الإصابات في جمعة انتفاضة الأقصى

Facebook Comments