طالب أهالي معتقلي الهزلية رقم 900 لسنة 2017، والمحتجزين بسجن تحقيق طره نائب عام الانقلاب بفتح باب الزيارة المغلق منذ أكثر من 300 يوم، حتى يتسنى لهم الاطمئنان عليهم.

وتضم الهزلية رقم 900 أكثر من 100 معتقل تجاوز مدة حبسهم احتياطيا أكثر من 10 شهور، ويرفض مسئولو الانقلاب في سجن طره السماح لذويهم بزيارتهم بالمخالفة للقانون الذي يقضي بالسماح بالزيارة مرة كل أسبوع للمحبوسين احتياطيا.

يأتي هذا في إطار الجرائم والانتهاكات التي ترتكب بحق المعتقلين في سجون الانقلاب بمختلف محافظات الجمهورية طوال السنوات الماضية، والتي تنوعت ما بين قتل تحت التعذيب والإهمال الطبي، والتوسع في الحبس الانفرادي ومنع الزيارات والتريض والتعنت في دخول الأدوية والأغطية والأطعمة.

Facebook Comments