أعلنت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، رصد 25 جريمة وانتهاك لحقوق الانسان، ارتكبتها قوات أمن الانقلاب خلال الاسبوع الماضي في الفترة من 22 وحتي 29 سبتمر الجاري.

وقالت التنسيقية، في بيان لها، إن تلك الفترة شهدت وقوع 25 انتهاك لحقوق الانسان في مصر تنوعت بين 19 حالة اعتقال وإخفاء قسري ، و3 حالات إهمال طبي وحالتين انتهاك في السجون، مشيرة الي احتلال محافظة البحيرة العدد الأكبر من الحالات بعدد (6) حالة، تلتها محافظة الإسكندرية بواقع (5) حالات، ثم بقية المحافظات.

وأشارت التنسيقية إلى وفاة المعتقل “حسني عياد “داخل سجن بورسعيد العمومي نتيجة الإهمال الطبي، حيث كان يعاني من مرض الكبد وارتفاع السكر في الدم،

وتطرقت التنسيقية إلى تدهور الحالة الصحية للمعتقل محمود السيد الوحيد عبد الحميد، 60 سنة، بسبب الإهمال الطبي الذي يتعرض له داخل محبسه بسجن الزقازيق العمومي، وتردي الحالة الصحية للمعتقل إبراهيم محمد الدسوقي، 55 عاما، والمقيم بمحافظة بور سعيد ؛ وذلك داخل محبسه بسجن وادي النطرون.

وذكر بيان التنسيقية جانبا من الانتهاكات في سجن 430 بوادي النطرون، حيث تم إيداع 6 من المعتقلين في عنبر التأديب الإنفرادي منذ يوم الخميس الماضي 20 سبتمبر، بالرغم من أصابة بعضهم بأمراض مزمنة مما يشكل خطرًا على حياتهم، بالاضافة الي دخول المعتقلين في سجن المنيا شديد الحراسة (عنبر 1) في إضراب مفتوح عن الطعام والزيارات لليوم الثالث على التوالي؛ احتجاحا على تعذيهم وإخفاء 4 معتقلين منهم بعد استدعائهم من قِبل رئيس المباحث.

Facebook Comments