تقدم بوابة الحرية والعدالة عددًا من أبرز الموضوعات التي نشرت خلال الفترة المسائية، ومنها.. تأجيل حكومة الانقلاب تطبيق قرار إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية المستوردة، وإقرار زيادة جديدة على رسوم التراخيص والتسجيل.

بعد تأجيل إلغاء جمارك السيارات الأوروبية.. السيسي يصدم المواطنين برسوم جديدة على التراخيص

واصل نظام الانقلاب بقيادة عبد الفتاح السيسي، إجراءاته التي تزيد الضغوط على المصريين، بل وغلق كل الأبواب التي من الممكن أن تخفف عنهم، ففي الوقت الذي كان ينتظر فيه المصريون تطبيق قرار إلغاء الجمارك على السيارات الأوروبية المستوردة، فاجأتهم حكومة الانقلاب بعزمها تأجيل القرار لمدة عامين، بل وإقرار زيادة جديدة في رسوم التراخيص والتسجيل.

بعد تأجيل إلغاء جمارك السيارات الأوروبية.. السيسي يصدم المواطنين برسوم جديدة على التراخيص

لغز الاكتفاء الذاتي من الغاز.. السيسي يرفع شعار “مصالح الصهاينة أولا”!

أثار إعلان وزير البترول بحكومة الانقلاب طارق الملا، أمس السبت، عن أن مصر أوقفت استيراد الغاز الطبيعي المسال من الخارج بعد أن تسلمت آخر شحناتها المستوردة منه الأسبوع الماضي، العديد من التساؤلات عن الاكتفاء الذاتي من الغاز، وكميات الإنتاج، وحصص الشركات الأجنبية العاملة في مصر التي تستحوذ على أكثر من 70% من الإنتاج وتبيعه بالسعر العالمي لحكومة الانقلاب.

لغز الاكتفاء الذاتي من الغاز.. السيسي يرفع شعار “مصالح الصهاينة أولا”!

بعد تصريحات البشير.. هل يتنازل السيسي عن حلايب وشلاتين للسودان؟

سلّطت وكالة الأناضول، في تقرير لها اليوم، الضوء على تصريحات الرئيس السوداني، عمر البشير، مساء أمس السبت، والتي قال فيها إن بلاده لديها من الوثائق ما يثبت سودانية منطقة حلايب تاريخيًا، وأنه مطمئن لكافة المواقف في هذه القضية.

بعد تصريحات البشير.. هل يتنازل السيسي عن حلايب وشلاتين للسودان؟

3 مؤشرات على انتعاش خزينة العسكر وفقر المصريين من سبوبة الغاز

جاء إعلان حكومة الانقلاب على لسان وزير بترولها طارق الملا، أمس، عن أنها أوقفت استيراد الغاز المسال من الخارج، لفتح الباب أمام الأبواق الإعلامية للتهليل كعادتها للخبر باعتباره انتصارًا كبيرا للجنرال الفاشل، وأنه سيصب في مصلحة المواطنين، إلا أن الدلائل والمؤشرات التي ظهرت مؤخرا تؤكد أن الأمر برمته ليس إلا سبوبة جديدة ستُنعش جيوب العسكر وتزيد وطأة الأعباء الاقتصادية على المصريين.

3 مؤشرات على انتعاش خزينة العسكر وفقر المصريين من سبوبة الغاز

“الشرطة في خدمة العدل!”.. ليس شعارًا بل حقيقة وجدها مطاريد السيسي في الخارج

يذهب العديد من الحقوقيين والسياسيين إلى تأكيد أن نظام قائد الانقلاب السفيه عبد الفتاح السيسي “القمعي” بدأ من حيث انتهى نظام المخلوع حسني مبارك “الأمني”، الذي مثّل مقتل الشابين خالد سعيد وسيد بلال في مراكز الشرطة في الإسكندرية المسمارين الأخيرين في فترة حكمه الذي امتد نحو ثلاثة عقود.

“الشرطة في خدمة العدل!”.. ليس شعارًا بل حقيقة وجدها مطاريد السيسي في الخارج

Facebook Comments