كشف إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية، عن وجود الإعلامي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، وذلك بعد يوم من اختفائه خلال تواجده داخل القنصلية لإنهاء بعض الإجراءات.

وقال قالن، في تصريحات صحفية: إن “هذا الموضوع ورد إلى أجندتنا من مصادر مختلفة، وخطيبته تواصلت مع مؤسساتنا المعنية، وأُبلغنا بأنه ذهب إلى هناك (القنصلية السعودية) من أجل إجراءات عقد القران”، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية تتابع الموضوع عن كثب.

وأضاف قالن أنه “بحسب المعلومات التي لدينا، فإن الشخص الذي هو مواطن سعودي موجود في هذه اللحظة بالقنصلية السعودية في إسطنبول”، مشيرا إلى أن الحادثة لها أبعاد من حيث القانون الدولي وقوانين الجمهورية التركية ومن الناحية الإنسانية، مؤكدا أن بلاده تُقيم الحادثة من جميع جوانبها، معربا عن أمله بأن يتم حل هذا الموضوع بشكل سلس.

وكان اختفاء خاشقجي قد شهد تضامنًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين، وأكد المغردون عبر هاشتاج “#اختطاف_جمال_خاشقجي” أن ما حدث يعد بلطجة سياسية، سيكون لها آثار سلبية على العلاقات التركية السعودية خلال الفترة المقبلة.

Facebook Comments