كتب حسن الإسكندراني:

تتكشف لعبة الخيانة يومًا بعد يوم في الدول العربية الموالية للصهيونة والاحتلال الصهيوني، كان آخرها ما صرح به وزير الاحتلال للأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان، أمس الأربعاء، أن نصب البوابات الإلكترونية قبالة المسجد الأقصى، تم من خلال التنسيق مع بعض الدول العربية.

ولم يكشف الوزير الصهيوني في حديثه لإذاعة الجيش، عن هوية الدول المعنية، لكن تصريحاته تزامنت مع ما نقلته وسائل إعلام صهيونية عن وجود اتفاقات سعودية إسرائيلية نحو الإجراءات الأمنية ونصب البوابات الإلكترونية في المسجد، عقب استشهاد 3 فلسطينيين وجنديين إسرائيليين باشتباك مسلح في باحاته.

وأبلغت تل أبيب واشنطن بتحديث الإجراءات الأمنية، وتوجه أذرع الأمن الإسرائيلية لنصب البوابات الإلكترونية، لكن دون المساس بالوضع القائم أو تغييره، وكان الأردن في الصورة حول هذه الاتصالات، حسب الصحيفة.

وشهد العديد من الأحياء في مدينة القدس الشرقية أمس مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والشبان الفلسطينيين الغاضبين احتجاجا على تثبيت الشرطة بوابات فحص إلكترونية عند بوابات المسجد الأقصى.

Facebook Comments