نشرت بوابة “الحرية والعدالة” العديد من الاخبار والتغطيات خلال الفترة المسائية، أبرزها كشف جمال الدين قنديل، أحد العاملين في شركة الحديد والصلب، عن مخطط العسكر لتصفية الشركة لصالح بيزنس المجلس العسكري ، متوقعا تسريح عمال شركة الحديد والصلب خلال عام، لوجود مقاولين من الباطن بيقطعوا الخردة.

وقال قنديل ، في مداخلة هاتفية مع برنامج “عرق الجبين” علي قناة “وطن” الفضائية، إن السبب الرئيسي لعدم تطوير الشركة هو الإدارة العليا للبلاد فهي لا تهدف لتطوير الشركة لاخلاء سوق الإنتاج لصالح سوق خاص يتحكم فيه بعض رجال الأعمال المحسوبين على المجلس العسكري، معتبرا مايحدث للشركة بمثابة عقابا لها علي استقبال الرئيس محمد مرسي خلال عيد العمال في 2013.

شاهد.. أحد عمال “الحديد والصلب”: خطة سيساوية لتصفية الشركة خلال عام!

ونشر الموقع تغطية للاحداث علي حدود قطاع غزة، واستشهاد 3 فلسطينين أحدهم طفل، وإصابة 376 آخرون ، في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص الحي وقنابل الغاز علي المشاركين في فعاليات الجمعة 28 من مسيرة العودة وكسر الحصار علي حدود قطاع غزة ، والتي أطلق عليها “الثبات والصمود”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينة ، إن الشهداء هم : الطفل فارس السرساوي (12 عاما)، وأكرم أبو سمعان (24 عاما)، وحسين فتحي الرقب (٢٠ عاما)، مشيرة الي أن عدد الإصابات جراء الاعتداءات الاسرائيلية وصل الي 376 إصابة.

شهيدان و124 مصابا برصاص الاحتلال على حدود غزة

وفي سياق متصل، تم نشر تصريحات صحفية للمتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس، حازم قاسم، أكد خلالها استمرار فعاليات مسيرات العودة حتي تحقيق أهدافها وكسر الحصار؛ معتبرة تهديدات سلطات الاحتلال للمشاركين في تلك الفعاليات بأنها محاولة فاشلة.

وقال قاسم، إن “تهديدات قادة الاحتلال بحقّ مسيرات العودة؛ بانها محاولة فاشلة لوقفها، بالتزامن مع دعوات لأوسع مشاركة في الجمعة الـ 28 التي أطلق عليها “جمعة الثبات والصمود”، مضيفا :”شعبنا على الدوام لا يلتفت لهذه الإسطوانة المشروخة، والمزايدات الداخلية في المؤسسة الصهيونية”، وتابع قائلا ن “جماهير شعبنا ستواصل نضالها ومشاركتها في هذه المسيرات السلمية، حتى تحقيق أهدافها، وفي مقدمتها كسر الحصار عن قطاع غزة”.

حماس: مسيرات العودة مستمرة وتهديدات الصهاينة “أسطوانة مشروخة”

وعلي الصعيد الحقوقي، تم نشر خبر حول مواصلة مليشيات أمن الانقلاب بالفيوم إخفاء المحامي مصطفى كمال حمدي، 24 عاما، لليوم الـ34 على التوالي منذ اعتقاله يوم الخميس 30 أغسطس الماضي، أثناء سيره في أحد أحياء مدينة الفيوم، واقتيادة لمكان مجهول.

وفي الشرقية، تواصل ميليشيات الانقلاب بمنيا القمح إخفاء طارق رفاعي صبيح، 23 عاما، طالب بكلية التجارة بجامعة الزقازيق، لليوم الـ13 على التوالي، بالرغم من صدور قرار إخلاء سبيله في 22 سبتمبر، كما تواصل مليشيات الانقلاب بالزقازيق إخفاء محمد مصطفى عطية، 43 عاما، موظف بمجلس المدينة بالزقازيق، لليوم الخامس على التوالي، منذ اعتقاله يوم 1 أكتوبر.

ونشر تقرير حول عدد من تغريدات رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر هشتاج “فين جيش أكتوبر” والذي شهد تفاعلا واسعا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع ذكري حرب 6 أكتوبر 1973، وعقد المغردون مقارنة بين جيش أكتوبر 73 وبين جيش الانقلاب في 2018 بعدما تحول الاخير الي قاتل للشعب المصري ، كله همه البيزنس والسيطرة علي الاقتصاد المحلي.

وتم نشر خبر بأهم ماجاء في حلقة جديدة من برنامج “فوق السلطة” علي قناة “الجزيرة” الفضائية، مساء اليوم، والتي جاءت بعنوان “إلا سلمان” تناولت في إطار ساخر العديد من القضايا العربية والدولية، حيث سخرت الحلقة من تكرار إهانة الرئيس الامريكي دونالد ترمب ، لحاكم السعودية سلمان بن عبد العزيز، وضعف الرد السعودي الرسمي تجاه تلك الاهانات والاكتفاء بإطلاق هاشتاج “الا سلمان”، كما تطرقت الحلقة الي إخفاء الكاتب السعودي الشهير جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بتركيا.

ميليشيات العسكر تواصل إخفاء 3 مواطنين قسريا بالشرقية والفيوم

Facebook Comments