يوما بعد يوم تتوالى الشهادات المحلية والدولية التى تؤكد ضعف الاقتصاد المصري وتراجعه في ظل تغول شركات الجيش وسيطرتها على كافة القطاعات الاقتصادية، وهو ما اشتكى منه نجيب ساويرس رجل الأعمال المقرب من الانقلاب العسكري، الذى أكد أن سيطرة الشركات العسكرية على قطاع الإنشاءات والعقارات والإسكان، تهدد بتعطل الشركات الخاصة.

فيما  أظهر مسح أجراه مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني لمديري المشتريات في القطاع الخاص غير النفطي بمصر دخول الاقتصاد المصري دائرة الانكماش خلال الشهر الماضي. “الجراف” التالي يرصد بعض المؤشرات الواردة بالمسح:

Facebook Comments