تخفي قوات الانقلاب الشاب معاذ الشرقاوى، نائب رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا، السابق،  منذ توقيفه بكمين على طريق “دهب -شرم الشيخ” يوم 19 سبتمبر الماضي دون سند من القانون بشكل تعسفي ..

ودشن زملاء معاذ عبر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج ‫#‏معاذ_الشرقاوي_فين للمطالبه برفع الظلم الواقع عليه وسرعة الكشف عن مصيره وإخلاء سبيله، موثقين شهادتهم حول الجريمة ..

فيما تقول شقيقته: “معاذ كان في “باص” رحله رايح دهب واتوقف على كمين دهب – شرم ونزل من الباص الساعه 11:30 ظهرا ، وفضلنا معاه للساعه 7:30 المغرب على التليفون متابعين معاه  ، الساعه 7:30 معاذ بلغنا انه هيتحرك من الكمين لأمن الدولة عشان الضابط عايز يقعد معاه ومن ساعتها تليفونه اتقفل لمدة 24 ساعة منعرفش عنه حاجه وسألنا عليه في قسم الهضبة وقسم الغرقانه في شرم ، يوم الخميس بالليل ذهبنا  لمبنى الأمن الوطني في شرم الشيخ والضابط المسئول بلغنا انه اترحل على القاهرة .ومن ساعتها مش قادرين نوصل لمعاذ نهائي .

وأكد صاحب حساب Hamed Sallam على فيس بوك أن معاذ ليس له أى صلة منذ تخرجه من الجامعة بالعمل العام والسياسة قائلا : معاذ ابتعد تماما و نهائيا عن أي عمل عام و انتهت علاقته بالجامعة منذ تخرجه من سنتين ، و مالوش أي نشاط من أي نوع ، بيشتغل و بس ، شغل هو بيحبه ، بيجري فيه ورا شغفه و بيحاول يستمتع و يكسب فلوس.. وتابع عاوزين بس نعرف صديقنا فين ، و مش عاوزين له أي معامله خاصة أو شيء غريب و الله ، عاو زين نتأكد انه بياخد حقه القانوني و بيتعامل بطريقه آدميه  .. دا صعب !!!

واختتم هو فعلا صعب ، في مصر  ، ربنا يطمنا عليك يا معاذ و يفك كربك و كربنا…

وتتزايد حالات الإخفاء القسري في مصر بشكل مطرد، ووجهت العديد من المنظمات الدولية ، منها الأمم المتحدة انتقادات للحكومة المصرية، مطالبة بإجلاء مصير آلاف المصريين الذين يعانون الإخفاء القسري منذ سنوات الانقلاب العسكري…

 

Facebook Comments