أكد خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، ونائب قائدها في قطاع غزة، استمرار وتصاعد مسيرات العودة وكسر الحصار صاعد في كافة مخيمات العودة وعلى الحدود الشرقية والشمالية حتى تحقيق أهدافها بكسر الحصار.

وقال الحية، في تصريحات صحفية: “ارفعوا الحصار عن الشعب الفلسطيني، وأعطوه حقوقه لتهدأ المنطقة، ودون ذلك لا هدوء في المنطقة ولا هدوء على الحدود”، مشيرا الي ان “الشعب الفلسطيني خرج بعشرات الآلاف منذ 6 أشهر يطالب بإنهاء الحصار عن غزة، ورسالتنا لكل الوسطاء والأشقاء في مصر الذين نعتز بهم ونقدر جهدهم والأمم المتحدة وقطر وغيرهم من الوسطاء، نحن مصممون على البقاء في هذه المسيرات السلمية حتى ينتهي الحصار الظالم”.

وأضاف: “ثابتون ومستمرون حتى العودة وإنهاء الحصار عن شعبنا الفلسطيني، وشعبنا يتفاعل مع المسيرات ما لم ير أو يلمس واقعاً على الأرض يثبت له أن الحصار تبدد عن قطاع غزة”، ووجه الحية رساله إلى قادة الاحتلال قائلا: “صوت الشعب يعلو صوت الإرهاب وقادة الاحتلال، ونحن أمام عشرات الآلاف الزاحفة على الحدود، رسالتنا واضحة أن الشعب عصي على الخوف أو الانكسار أو الاستسلام، ومصمم على الحرية”.

وأكد الحية أن سلوك الاحتلال الصهيوني بقتل أطفالنا ورجالنا ونسائنا المشاركين في مسيرات العودة دليل على إفلاسه وإحباطه وعدم قدرته على مواجهة هذه المسيرات السلمية الشعبية، مشيرا الي أن تهديدات الاحتلال لحركة حماس والمشاركين في مسيرات العودة الكبرى، لا تخيف ولا ترعب الشعب الفلسطيني، ولن تقعده عن انتزاع حقوقه أو استمراره في الجهاد والمقاومة.

واعتبر أن تلك التهديدات “ليست جديدة، ولا تخيفنا. هي فارغة المضمون، جربونا وجربناكم، وفي كل المواجهات كنا قادرين على الدفاع عن شعبنا”.

Facebook Comments