كشفت مصادر أمنية تركية تفاصيل جديدة في جريمة اختفاء الكاتب السعودي الشهير جمال خاشقجي، داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، الثلاثاء الماضي، خلال تواجده لانهاء بعض الإجراءات.

ونقلت وكالة الاناضول عن تلك المصادر قولها أن 15 سعوديا بينهم مسؤولون وصلوا إسطنبول بطائرتين ودخلوا القنصلية بالتزامن مع وجود خاشقجي قبل العودة للبلدان التي قدموا منها.

من جانبه قال ياسين أقطاي، مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية، في تصريحات لقناة الجزيرة، إن دخول خاشقجي للقنصلية السعودية واضح، وفقا للكاميرات، ولكن لا يوجد أي مؤشر على خروجه منها، معتبرا ما جرى بحق خاشقجي يعتبر جريمة ويجب أن يحاكم المتسببون في اختفائه.

وأضاف أقطاي أن “معلوماتنا أن خاشقجي ما زال داخل القنصلية السعودية وهناك احتمال أن يكون قد تم نقل خاشقجي في سيارة تابعة للسفارة السعودية”، مطالبا بتوضيح مقنع من السعودية لان ما عرضه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان غير مقنع.

Facebook Comments