وجه أهالي ما يزيد عن 70 من معتقلي الرأي بمدينة بلبيس في الشرقية نداء استغاثة لوقف نزيف الانتهاكات المتصاعدة بحق ذويهم القابعين داخل مركز شرطة بلبيس في ظروف احتجاز تتنافى مع معايير حقوق الإنسان.

ووصف أهالي المعتقلين، في بيان لهم اليوم، ما يحدث بحق ذويهم بأنه عملية قتل ممنهج بالبطيء داخل أماكن الاحتجاز التي تشبه المقابر، مؤكدين أن ظروف الاحتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان ولا تتوافر فيها معايير السلامة الصحية.

وقالوا إنه فى الوقت الذي لا توفر فيه إدارة السجن الطعام المناسب تتعنت في دخول الطعام والدواء اللازم للمعتقلين، فضلا عن تكدس الزنازين بأعداد فوق طاقتها الاستيعابية
كما تتواصل الانتهاكات بحق أسر المعتقلين خلال الزيارة التي تكون من خلف أسلاك ولا يتعدى وقتها ال10 دقائق فى ظل التعنت الشديد معهم والتفتيش بشكل مهين لا يليق بكرامة وآدمية الإنسان.

وناشد الأهالي منظمات حقوق الإنسان وكل من يهمه الأمر التدخل لرفع الظلم الواقع على ذويهم ووقف نزيف الانتهاكات وإهدار القانون بحقهم وتوفير مقار احتجاز تراعى حقوق الإنسان.

Facebook Comments