أكد رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، عدم رغبة حكومته في اندلاع حرب جديدة مع قطاع غزة خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى جهود حكومته لإعادة الأمن إلى سكان المستوطنات القريبة من غزة.

وقال نتنياهو، في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء: إن “الحكومة الإسرائيلية تواصل مساعيها مع الفلسطينيين بهدف التوصل إلى حل فيما يتعلق بقطاع غزة”، مضيفا “نحاول التوصل إلى حل يعيد الهدوء والأمن لسكان غلاف غزة، ولا نريد استمرار اشتعال الأمور على نار هادئة، ونصر على إنهاء هذا الوضع”.

وحول عقوبات محمود عباس على القطاع، قال نتنياهو: “عباس يخنقهم اقتصاديا، وبالتالي فهم يقومون بالهجوم الجزئي على إسرائيل، ونحن لا نقف مكتوفي الأيدي، وهناك جهود ومحاولات للتوصل إلى حل عملي، وأعتقد أنه يجب القيام بذلك”.

كانت الأشهر الماضية قد شهدت استمرار فعاليات “مسيرة العودة” على حدود غزة، والتي تشمل تنظيم مسيرات وإطلاق بالونات حارقة، فضلا عن تنظيم مسيرات بحرية وفعاليات للإرباك الليلي لجنود الاحتلال، الأمر الذي تسبب في انتشار الرعب بين سكان المستوطنات واندلاع العديد من الحرائق.

Facebook Comments