كشفت أسرة الرئيس المختطف محمد مرسي، منذ قليل، أن قوات من أمن الانقلاب اعتقلت “عبد الله” نجل الرئيس في وقت متأخر من مساء أمس، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وقال “أحمد”، النجل الأكبر والمتحدث الرسمي لأسرة الدكتور محمد مرسي – عبر تدوينة مختصرة على حسابه بموقع “فيسبوك” اليوم الأربعاء -: “حسبنا الله ونعم الوكيل.. اعتقال عبدالله مرسي أخي الأصغر الآن من المنزل في الشيخ زايد.. دعواتكم له يا عباد الله… الله خيرٌ حافظا و هو أرحم الراحمين”.

يذكر أن أسامة مرسي الشقيق الأكبر لـ”عبد الله” معتقل منذ قرابة العامين، في حين أن “عبد الله” نفسه اعتقل لعدة أشهر قبل أن يتم إطلاق سراحه.

في حين يظل الرئيس المصري مختطفا منذ الانقلاب عليه في 2013 على يد السفاح عبد الفتاح السيسي.

بدورها، قالت السيدة نجلاء محمود، زوجة الرئيس محمد مرسي فى تصريحات صحفية: إن اعتقال نجلها “عبد الله” صباح اليوم الأربعاء جاء بسبب تصريحات أدلى بها قبل أيام لوكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية بشأن صحة والده عقب الزيارة الأخيرة التي قامت بها أسرته له في محبسه بسجن “طره”.

وكانت قوات أمن الانقلاب سمحت بزيارة الدكتور “مرسي” الشهر الماضي لأول مرة منذ أكثر من عامين، فيما وافقت على زيارة أخرى لفريق الدفاع عنه.

Facebook Comments