قررت نيابة أمن الدولة، اليوم الأربعاء، تجديد حبس المصورين الصحفيين إسلام جمعة ومحمد أبو زيد، والمخرج السينمائي مؤمن حسن 15 يوما على ذمة الهزلية رقم 441 لسنة 2018.

ويوجد في تلك الهزلية أيضا الكاتب الصحفي عادل صبري، رئيس تحرير موقع مصر العربية، والمدون وائل عباس، والصحفي معتز ودنان، الذي أجرى حوارا مع المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات سابقا، والصحفين حسن البنا مبارك، ومصطفى الأعصر، وعبد الرحمن الأنصاري وزينب أبو عونة،، وشروق أمجد وآخرين.

وكانت نيابة الانقلاب قد لفقت للمعتقلين اتهامات منها “الانضمام لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور بغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها، ونشر أخبار كاذبة”؛ وذلك في إطار التهم المعلبة التي يتم توجيهها لمعارضي الانقلاب بمختلف المحافظات.

Facebook Comments