عرض الإعلامي أحمد بحيري حلقة جديدة من برنامجه “كشف حمادة”، حيث سلّط الضوء على قضية مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في القنصلية السعودية بإسطنبول، بحلقة تحت عنوان “إله المطازيز”.

حاول “بحيرى” كشف ملابسات مقتل “خاشقجي”، وكيف أدار الذباب الإعلامي السعودي برئاسة “سعود القحطاني”، الأمر بعدما أسس جيشًا لينافق به ولى العهد “محمد بن سلمان”.

إلا أن واقعة مقتل الكاتب الصحفي جاءت على رأسه، وفق ما يسرده الإعلامي أحمد بحيرى بالحلقة، حيث جاء أول المفصولين والمستبعدين من جنة “بن سلمان”، والإطاحة به وبذبابه من المشهد السعودي، لتصبح نهاية مؤسس الذباب الإلكتروني على يد القاتل.

Facebook Comments