شهدت منصات التواصل الاجتماعى ،حالة غضب شديدة على وقع أنباء متداولة باعتقال 12 من الناشطين في مجال حقوق الإنسان من سلطة الانقلاب، بعد يوم واحد من تولى دولة العسكر رئاسة الشبكة العربية لحقوق الإنسان.

وأسفرت حملة مداهمات شنتها ميلشيات العسكر حتى الآن عن اعتقال 8 سيدات، وثلاثة حقوقيين هن: عائشة خيرت الشاطر، والمحامية هدى عبد المنعم، وسمية ناصف، وسحر حتحوت، وراوية الشافعي، وعلياء إسماعيل، ومروة أحمد مدبولي، وإيمان القاضي التي اعتقلت من المطار قبل أيام، بالإضافة إلى بهاء عودة شقيق وزير التموين باسم عودة، والمحامي والناشط الحقوقي محمد أبو هريرة، والمحامي طارق السلكاوي والمحامي إبراهيم عطا من المنصورة.

سلطة لا تعرف الرجولة

بدوره، قال الكاتب الصحفى وائل قنديل على صفحته بفيس بوك:بيان هام:احتفالًا بتسلم مصر رسميًا رئاسة الشبكة العربية لحقوق الإنسان، نجحت قواتنا الباسلة قبل الفجر في اعتقال كل من:

1-الأستاذة هدى عبد المنعم عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان السابق

2-الأستاذة عائشة خيرت الشاطر وزوجها الأستاذ محمد أبوهريرةالمحامي

3-الأستاذة سمية ناصف( حقوقية)

4-الأستاذة إيمان القاضي(حقوقية)

وعادت قواتنا إلى قواعدها سالمة.مردفا:سلطة لا تعرف الرجولة.

وتابع قائلا:استكمالا لإنجازات القوات الباسلة اعتقل قبل قليل من منزله بهاء عودة، شقيق وزير التموين باسم عودة، المحبوس منذ خمس سنوات والذي صدرت ضده أحكام بالسجن المؤبد، عقابًا له على توفير رغيف خبز آدمي للمصريين إبان توليه الوزارة.

صمت سامح عاشور

فى حين قال الوزير السابق الدكتور محمد محسوب –حملات اعتقالات من تبقى من نشطاء حقوق الإنسان وأسرهم يؤكد ما كان واضحا منذ أول يوم انقلاب..سلطة جاءت لتقتل كل أمل في حرية وعدل وازدهار..لكن هذا الجيل سيكتب بصموده وتضحياته التي سطرتها ميادين مصر نهاية الاستبداد والفساد والتخلف في بلادنا..جيل لا ييأس ولا يفرط في حلمه.

الحقوقى والإعلامى بقناة الشرق، هيثم أبو خليل غرد على جريمة سلطة الانقلاب..يا صباح القطران عليك يا سيسي!

وأضاف:حد يصحي “…..” سامح عاشور نقيب المحامين من النوم ويقول له :تم اعتقال المحامية القديرة هدي عبدالمنعم ٦٠ عاما من منزلها، الذي تم تحطيم محتوياته وتفتيشه بصورة بربرية !وتم اعتقال المحامي محمد أبوهريرة، وزوجته عائشة الشاطر من منزلهما ..وتم اعتقال الناشطة الحقوقية، سمية ناصف من منزلها .مضيفا: مذبحة جديدة ..ولا فرق بين الاعتقالات في العاصمة المصرية ومايحدث في شمال سيناء.

عسكر مجرمون

وغرد الإعلامى محمد ناصر فكتب: الحقوقية هدى عبد المنعم 60 عامًا .. تم اعتقالها ..عائشة خيرت الشاطر وزوجها الحقوقي محمد أبو هريرة تم اعتقالهما ..هذا هو نطام السيسي .. نظام مجرم  .. كل التضامن معهم ومع أسرهم.

وكتب الفنان عبد الله الشريف: بعد أن اعتقلوا والدها وشقيقها ونكلوا بعائلتها لسنوات، اعتقلوا الآن عائشة خيرت الشاطر وزوجها، حقد وغل غير عادي يجري في عروق عسكر مصر المجرمين.

تبعه الإعلامى أسامة جاويش قائلا: الأمن المصري التابع للنظام العسكر في مصر يعتقل منذ قليل ..الحقوقية والأم الفاضلة الأستاذة هدى عبد المنعم ٦٠ عاما ..الحقوقي المحترم محمد أبو هريرة وزوجته الكريمة عائشة خيرت الشاطر ..لا مكان في هذه البلدة للعقلاء طالما ظل الجنرال المجنون يحكم مصر.

فى الشأن نفسه،أعاد ناشطون مقطع فيديو لعائشة خيرت الشاطر وهى تترافع بداخل إحدى محاكم الظلم أثناء عرض والدها المهندس خيرت الشاطر ،وسط دهشة الحاضرين.

Facebook Comments