نشر الفنان الساخر عبدالله الشريف حلقة جديدة من أحدث إبداعاته الفنية على موقع “يوتيوب” بعنوان ” عودة السديري الأخير”.

واستعرض الشريف خلال الحلقة تاريخ تأسيس المملكة العربية السعودية في عشرينيات القرن الماضي، وكيف اعتمد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود على دعم بعض زعماء القبائل للسيطرة على كامل الجزيرة العربية، وكان من بين الزعماء أحمد بن محمد السديري.

وأضاف الشريف أن الملك المؤسس أراد توطيد العلاقات فتزوج بحصة بنت أحمد السديري، مضيفا أنه تزوج 40 امرأة وأنجب 24 بنتا و36 ولدا والذين أصبحوا فيما بعد أمراء وملوك آل سعود وأنجب الملك المؤسس 7 أولاد، و 5 بنات من حصة السديري.

وأوضح أن أولاد الملك من حصة هم فهدبن عبدالعزيز وسلطان بن عبدالعزيز وعبدالرحمن بن عبدالعزيز وتركي بن عبدالعزيز ونايف بن عبدالعزيز وسلمان بن عبدالعزيز وأحمد بن عبدالعزيز وأطلق عليهم السديريين السبعة نسبة إلى والدتهم وفي إشارة إلى تسلطهم ومحاولاتهم المستمرة للسيطرة على السلطة.

وأشار إلى أن أنه بعد وفاة سلطان وعبدالرحمن وتركي ونايف لم يبق من السديريين غير الملك سلمان، والأمير أحمد بن عبدالعزيزن وبعد تولي محمد بن سلمان ولاية العهد رفض أحمد بن عبدالعزيز مبايعة ابن سلمان، وغادر المملكة إلى بريطانيا، لكن بعد أزمة خاشقجي عاد إلى المملكة بحماية بريطانية أمريكية تمهيدا لعزل ابن سلمان وتولي أحمد عبدالعزيز.

واستعرض الشريف عددا من السيناريوهات المحتملة لعودة أحمد بن عبدالعزيز للمملكة وهل سيتولى ولاية العهد أم أن رجوعه محاولة لتهدئة الغضب الدولي تجاه بن سلمان؟.

 

Facebook Comments