اعترفت حكومة الانقلاب بصحة شكاوى مزارعي الطماطم من أحد . حيث أكد تقرير اللجنة المشكلة بمركز البحوث الزراعية لفحص بذور طماطم صنف 023 الذي تلفت زراعته في 6 آلاف فدان، أنواع الطماطم، وأوصت بوقف استيراده وإعادة تقييمه.

وتلقى الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بحكومة الانقلاب – بعد أن قامت اللجان بالمعاينة الظاهرية لهذه الحقول وانتهت إلى أن جميع الحقول التي تم معاينتها مصابة بفيروس تجعد والتفاف الأوراق(TYLCV) – تقريرا من اللجنة المشكلة لفحص شكاوى المزارعين من بذور الطماطم المعروفة إعلاميا ب 023 حيث قامت اللجنة بمعاينة زمام جمعية الأهرام والبحر الفاضي ووادي النطرون والطريق الدولي العلمين.

وقد قام معهد بحوث أمراض النباتات بناء على طلب الشركة بمعاينة بعض الحقول المنزرعة (بنفس الهجين) والتابعة للشركة بمنطقة النوبارية ومنطقة بنجر السكر التابعة لمحافظة الإسكندرية وبالفعل تم تشكيل لجنة من معهد بحوث أمراض النباتات وقامت بسحب عينات في وجود مندوبي الشركة وحضور أحد المزارعين.

وقام المعهد بالفحص الظاهري والمعملي وتبين أن النباتات مصابة بنفس الفيروس مما يؤكد أن هجين (023F1) الوارد بمعرفة الشركة والمنزرع بمعرفتها بالأراضي التي طالبت بمعاينتها قد أصيب بالفيروس المشار اليه ( TYLCV).

Facebook Comments