كتب- عبد الله سلامة:

 

باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، عملية الطعن البطولية التي تمت مساء الجمعة، وأسفرت عن مقتل 3 صهاينة وإصابة رابع.

 

ودعت حماس على لسان الناطق باسمها حسام بدران، جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس والداخل وقطاع غزة، إلى الاستمرار في مواجهة المحتل الصهيوني عند نقاط التماس المختلفة نصرة للمسجد الأقصى المبارك، مشيرة إلى أن الجماهير الغاضبة التي امتلأت بها شوارع مدن الضفة والقدس، الجمعة، دليل على وعي الشعب الفلسطيني بالخطر المحدق في المسجد الأقصى.

 

وأكدت حماس أن الحق الفلسطيني ينتزع بوعي الشعب وإرادته الصلبة وبوقوفه مع المقاومة بشتى أشكالها، مشيدة بالحشود الجماهيرية الكبيرة التي خرجت يوم الجمعه في مختلف مدن الضفة الغربية، ومن مختلف أحياء مدينة القدس المحتلة، والتي اشتبكت مع المحتل دفاعا عن مسرى رسول الله، مؤكدة أن المقاومة لن تترك دماء الشهداء دون رد مؤلم للاحتلال.

 

وكانت المواجهات مع الكيان الصهيوني بالقدس، في "جمة الغضب" قد أسفرت عن ارتقاء 3 شهداء، هم الشاب محمد شرف "17 عام" الذي استشهد برصاص مستوطن صهيوني، والشاب محمد أبوغنام"21 عاما" ، والشاب محمد لافي (18 عاما)، فضلا عن إصابة حوالي 400 آخرين.

Facebook Comments