كتب- أحمد علي:

 

شنت ميلشيات الانقلاب العسكري بكفر الشيخ في الساعات الأولى من صباح اليوم حملة مداهمات على بيوت المواطنين ببلطيم ما أسفر عن اعتقال عمر رمادي، سامي شرف، حسام موسى، واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الآن.

 

كانت مليشيات الانقلاب بكفر الشيخ قد اعتقلت أمس عبدالفتاح صلاح الشريف الطالب بالصف الثالث الثانوي الازهري من منشاه عباس، كما اعتقلت محمود عبدالحفيظ شريف 41 سنة ويعمل سائق لودر بعد اقتحام منزله بمتبول.

 

  وفى الغربية اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري مساء أمس الجمعة 4 من أهالى قطور بينهم أمام وخطيب أزهرى واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الآن، وهم الدكتور  حسام الدين شعبان، طبيب بيطري، الشيخ عبد الله الغمري، إمام وخطيب، جمال عبد الفتاح الشاذلي، إداري بمحكمه طنطا، عبد الوهاب حمزة النويهي، الموظف بجامعه الأزهر. 

 

 

وحمل أهالى وذوى المعتقلين وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب المسئولية عن سلامتهم وناشدوا منظمات حقوق الإنسان بالتحرك لرفع الظلم الواقع عليهم وسرعة الإفراج عنهم ووقف نزيف الانتهاكات المتصاعد بشكل ممنهج دون أى اكتراث بتحذيرات الحقوقيين.

 

ولا تزال ميلشيات الانقلاب العسكرى بكفر الشيخ  تخفى أحمد محمد عبد الواحد من بلطيم 30 سنة  تم اختطافه بعد حملة مداهمات على بيوت المواطنين بتاريخ  10 مايو الماضى أسفرت عن اعتقال مجموعة من الشباب ورغم مضى ما يزيد عن 60 يوم ترفض سلطات الانقلاب الكشف عن مصيرهم وأسباب اخفاء مكان احتجازهم حتى الان.

 

كما تخفي زكي رمضان أحمد محمد بيومي الطالب بكلية الزراعة جامعة كفر الشيخ منذ اختطافه من منزله يوم 4 يوليو الجارى واقتياده لجهة غير معلومة حتى الان غم البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب.

 

Facebook Comments