رانيا قناوي

 

تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لفضائح قناة "العربية" التي تعمل لصالح الكيان الصهيوني وتعمل بأموال السعودية، وذلك خلال تغطية انتفاضة المسجد الأقصى، التي شهدت تظاهرات في عواصم ومدن عالمية وإسلامية، وأسفرت عن استشهاد 3 فلسطينين في القدس.

 

ونقل عدد من نشطاء مواقع التواصل عن عواجل قناة "العربية" التي يطلقون عليها "العبرية"، في إشارة لاتهامها بالعمالة للكيان الصهيوني، نقلوا أخبارا كتبتها قناة العربية تشير لاعتبار القناة ما يحدث في المسجد الأقصى ليس انتفاضة فلسطينية ضد تدنيس المسجد الأقصى والتمهيد لهدمه، ولكن مجرد تظاهرات وشغب فلسطيني تعاملت معه الشرطة الإسرائيلية التي لم تصفها القناة بشرطة الاحتلال.

 

 

 

كما وصفت قناة "العربية" شهداء انتفاضة المسجد الأقصى بالقتلى، فضلاً عن أنها صورت استشهادهم على أنه نتيجة عمليات شغب وطعن ضد إسرائيليين أسفرت عن مقتلهم على يد الشرطة الإسرائيلية.

 

وقارن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بين لفظة "مقتل" فلسطيني على قناة العربية، ولفظة "استشهاد" فلسطيني على قناة الجزيرة،  ليدللوا بها عمالة قناة العربية، وعدم اعتبارها لقدسية دماء الشهداء.

 

كما صورت قناة العربية صلاة الفلسطينيين في محيط المسجد الأقصى على أنها كانت تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، وليست كما شاهده العالم باعتداء شرطة الاحتلال على المصلين ومنعهم من الوصول للمسجد الأقصى.

 

 

Facebook Comments