رامي ربيع
قال الدكتور صفي الدين حامد، مدير مركز العلاقات المصرية الأمريكية في واشنطن، إن افتتاح عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، قاعدة عسكرية قرب الحدود مع ليبيا، وفي حضور محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، وخليفة حفتر، يؤكد التخبط الشديد لنظام السيسي، وإصراره على اتباع أجندة الخيانة.

وأضاف حامد- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين" اليوم- أن أطماع السيسي في آبار البترول الليبية مغامرة عسكرية سيدفع تكاليفها الشعب المصري كله، مضيفا أن وجود محمد بن زايد بسبب أنه الممول الرئيسي للانقلابيين وصاحب الحفل.

وأوضح حامد أن ليبيا ستصبح خلال الفترة المقبلة مستعمرة في مسلسل الخيانة للقضية العربية كلها.

Facebook Comments