كتب أحمدي البنهاوي:

قالت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان إن داخلية الانقلاب مارست اليوم عمليات #قتل_خارج_إطار_القانون، بعدما ورد للمنظمة، قتل 8 من المواطنين المصريين خارج إطار القانون، على يد قوات السيسي-عبدالغفار، وهم؛ نادر أحمد عزت عبدالغفار إبراهيم، ومحمد عواد محمد حنفى الشلقانى، ومحمد جمال عدلى رضوان، وإسلام أحمد سليمان محمد، وأحمد عبدالفتاح أحمد جمعة، وعبدالرحمن عبدالمعطى مصطفى محمد، وعمر عادل محمد عبدالباقى، ومحمد راضى إسماعيل محمد.

ودانت المنظمة عمليات القتل خارج إطار القانون على يد قوات داخلية الانقلاب، واعتبرت أن جرائم القتل خارج إطار القانون المتكررة بحق المواطنين المصريين، والتي تخالف القوانين والمواثيق الدولية الموقعه عليها الدولة.

وأضافت المنظمة أن "داخلية" السيسي أصدرت بيانا رسميا أعلنت فيه قتلهم اليوم 23 يوليو، وادعت ورود معلومات لديها عن معسكر لتدريب هؤلاء المواطنين بنطاق الظهير الصحراوى لمركز شرطة سنورس بمحافظة الفيوم، وحال اقتراب القوات فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها مما دفعهم للتعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن مصرعهم.

وأكدت المنظمة أن ادعاءات "الداخلية"؛ بخصوص هذه الواقعة ووقائع سابقة غير صحيحة، حيث وثقت المنظمة اعتقال عشرات من المواطنين ثم قتلهم خارج إطار القانون.

مختفون قسريا
ووثقت المنظمة اعتقال عمر عادل عبدالباقي، 19 عامًا، طالب، معتقل ومختفٍ قسريًا لدى سلطات الانقلاب منذ عصر الخميس 13 يوليو، واعتقال محمد راضي المختفي قسريًا منذ 18 يوليو، وعلى منوالهما وثقت المنظمة اعتقال أحمد عبدالفتاح واختفاؤه قسريًا لدى داخلية الانقلاب منذ أمس 22 يوليو عقب اعتقاله من منزله، ووثقت اعتقال محمد جمال عدلي والمختفي قسريًا منذ 3 يوليو الجاري.

– خبر التوثيق اعتقال عمر عبدالباقي
http://ow.ly/5D6O30dQiTz

– خبر توثيق اعتقال محمد راضي
http://ow.ly/GZUW30dQk2Z 

Facebook Comments