كتب– عبدالله سلامة
رفع أحد المعتقلين في هزلية أحداث مجلس الوزراء، حذاءه في وجه هيئة المحكمة برئاسة الانقلابي ناجي شحاتة؛ اعتراضا على الحكم الصادر بالمؤبد لـ43 معتقلا، والسجن المشدد لآخرين، وتعالت الصيحات والهتاف ضد ناجي شحاتة وهيئة المحكمة من داخل القفص.

وكانت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة الانقلابي محمد ناجي شحاتة، قد قضت بالسجن المؤبد حضوريا بحق 43 معتقلا، في إعادة إجراءات محاكمتهم في هزلية "أحداث مجلس الوزراء"، كما قضت بالسجن 10 سنوات بحق تسعة آخرين، كما قضت بالسجن 5 سنوات بحق شيماء أحمد.

ولفقت النيابة والمحكمة للمعتقلين عدة تهم، من بينها "مقاومة السلطات، وإتلاف منشآت حكومية، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، وتعطيل المرافق العامة، والشروع في اقتحام مبنى وزارة الداخلية".

Facebook Comments