رامي ربيع
سادت حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عقب انتشار صورة لجثة شاب مقتول يدعى ثروت سامح، وعليها آثار تعذيب، بعد أن عثر الأهالي على الجثة بطريق الفيوم، بعد يومين من اعتقاله على يد داخلية الانقلاب.

واستعرض الإعلامي أحمد العربي، خلال برنامجه "كلام.كوم" على قناة مكملين، تعليقات عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على واقعة مقتل ثروت سامح جراء تعذيبه على يد داخلية الانقلاب.

وقال الناشط عمار مطاوع، عبر صفحته على "تويتر": "صورة جثة الشاب المصري ثروت سامح مرعبة، وآثار التعذيب اللي عليها غير آدمية.. مش عارف أكتب عنه إيه ولا قادر أشير صوره عشان لو الأطفال شافوها".

وكتب الناشط عمرو سلامة القزاز، على حسابه على "فيس بوك"، قائلا: "احنا قدام وضع جديد من أوضاع القتل اللي بتقوم بيه الداخلية تجاه معارضيه.. عذبه لحد ما يموت وارميه في الصحراء، وابعت صوره وهو في الصحراء للإعلام والميديا، وقول إن الأجهزة الأمنية لقيته.. كل شوية بيغير أسلوب وطريقة الإعلان، الأول كان تبادل إطلاق نار.. ربنا يستر على الشباب اللي في السجون.

وأضاف القزاز "ثروت سامح عنده 19 سنة، جسمه فيه تعذيب بشكل بشع وآثار صعق في كل أنحاء جسمه، اعتقل من أكتوبر 22 يوليو، ورموه في صحراء الفيوم.. الشهر ده عندنا 55 حالة قتل خارج إطار القانون قامت بها الداخلية، أغلبهم شباب تحت سن العشرين".

وعلقت حركة شباب 6 أبريل- عبر صفحتها الرسمية على "تويتر"- على الحادث قائلة: "فقط في مصر في شهر واحد تم قتل عشرات المختفين قسريا خارج إطار القانون، بعد اعتقالهم على يد أمن النظام".

وقالت "جاسمين"، عبر موقع "تويتر": "ملعون عجزنا وملعونة كل تبريراتنا لنفسنا إن مفيش في إيدنا حاجة نعملها تخلي كل يوم فيه ثروت سامح بيتاخد على انفراد".

Facebook Comments