رامي ربيع
شيّع آلاف الأردنيين جثمان محمد الجواودة، الذي قتل الأحد الماضي برصاص ضابط أمن صهيوني يعمل في سفارة الاحتلال الإسرائيلي بعمان، عقب أداء صلاة الجنازة عليه في ساحة منطقة دوار الشرق الأوسط في عمان.

وردد المشاركون في الجنازة هتافات طالبت بالقصاص من قاتل الجواودة، والكشف عن نتائج التحقيق، وطالب أردنيون غاضبون حكومة بلادهم بإغلاق سفارة الكيان وطرد السفير الصهيوني من البلاد.

كما ردد المشيعون هتافات منددة بالكيان الصهيوني، منها "لا سفارة إسرائيلية.. على الأرض الأردنية"، و"لا سفارة ولا سفير.. والرابية (منطقة وجود السفارة بعمان) بدها تحرير".

كما أطلق المشيعون الهتافات المتضامنة مع المسجد الأقصى، منها "عالقدس رايحين.. شهداء بالملايين"، و"بالروح بالدم.. نفديك يا أقصى".

Facebook Comments