كتب إسلام محمد:

حدد أهل القدس والمرابطون حول المسجد الأقصى مطالبهم، والتي يمكن أن ينصرفوا إلى بيوتهم إذا تمت تلبيتها.

وتتركز المطالب في إزالة كافة العوائق التي وضعهتها سلطات الاحتلال الصهيوني أمام المسجد الأقصى وفي محيطه، وعلى رأسها البوابات الإلكترونية والحواجز المعدنية، والكاميرات على الأسواء التي يعتزم الصهاينة تركيبها بديلا للبوابات.

كما أعلن المقدسيون والمرابطون ضرورة وقف الحفريات الأثرية داخل المسجد الأقصى المبارك، وزرع الأشجار المقتلعة، وغيرها من الإجراءات التي تستهدف وقف المد اليهودي نحو المسجد ومحيطه، والحفاظ على قدسية المسجد وعراقة القدس.

ولفت المرابطون إلى أنهم لن يفضوا تجمعهم لحماية الأقصى قبل تنفيذ تلك الإجراات كاملة.

Facebook Comments