قررت نيابة أمن الدولة العليا بحكومة الانقلاب، اليوم الأربعاء، تجديد حبس كل من نجلة الشيخ يوسف القرضاوي، وزوجها المهندس حسام خلف القيادي بحزب الوسط، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، للمرة الثالثة، بزعم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور.

وتضم القضية عددا من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وعلى رأسهم د.محمد عبدالرحمن المرسي، عضو مكتب الإرشاد. 

Facebook Comments