كتب رانيا قناوي:

أعرب العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعضو هيئة كبار العلماء السابق، عن حزنه لمرور شهر على اعتقال ابنته وزوجها دون ذنب، في سجون الانقلاب.

وقال القرضاوي في تغريدة على موقع التغريدات القصيرة "تويتر" ضمنها صورة ابنته، اليوم الخميس: "شهر مضى وابنتي الحبيبة علا وزوجها حسام، وراء القضبان، يعانيان مرارة الظلم وقسوة السجن، بلا ذنب ولا جريمة".

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابات أمن الدولة، قررت أمس الأربعاء تجديد حبس علا يوسف القرضاوي وزوجها المهندس حسام خلف 15 يومًا على ذمة التحقيقات في الهزلية 316 لسنة 2017 حصر أمن دولة، لاتهامهما بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون ودعم ما أسموه بالإرهاب.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين في القضية رقم 316 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا، اتهامات بالانضمام إلى جماعة أسست على خلاف القانون، والدعوة للتظاهر دون تصريح، والتحريض على العنف، وتمويل جماعة إرهابية ومجموعة أخرى من الاتهامات المعروفة التي يتم توجيهها لمعارضي انقلاب عبدالفتاح السيسي.

Facebook Comments