كتب أحمد علي:

شنت مليشيات الانقلاب العسكرى حملة مداهمات لبيوت المواطنين بعدد من قرى مدينة ههيا بينها العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى ومهدية وصبيح، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس؛ أسفرت عن اعتقال عدد من المواطنين واقتيادهم لجهة غير معلومة حتى الآن.

روعت الحملة الأمنية المواطنين في القرى الثلاث، واعتقلت الشيخ عبدالحميد محمود أحمد شرف الدين، 58 سنة، موجه لغة عربية، وابنه محمود، 28 سنة، محاسب بأحد البنوك، كما اعتقلت صبحي محمد أبوهاشم ونجله أحمد.

وكانت مليشيات الانقلاب العسكرى اعتقلت أمس الأربعاء 8 مواطنين من مدينة بلبيس والقرى التابعة لها، وهم: محمد أحمد الجمل، ووائل زيدان، والسيد النوبي، وشقيقه محمد النوبي، وعبدالرحمن رباح ووالده، ومحمد القشيشي، وعلاء الدين شمس.

ومن جانبها حملت "رابطة أسر المعتقلين بالشرقية" وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومدير أمن الشرقية مسئولية سلامة المعتقلين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان التحرك لمحاولة الإفراج عن ذويهم.

كما اعتقلت مليشيات الانقلاب محمد حسين فضل لينضم الى نجليه المعتقلين "أمير وأسامة"، واعتقلت أيضا من طلاب الثانوية محمد سعيد عبدالكريم لينضم إلى صديقه إسلام فوزي الذي اعتقل عصر أمس من أحد شوارع مدينة ههيا.

Facebook Comments