بكره تشوفوا مصر.. “طن الأرز” يرتفع 200 جنيه على يد لواء التموين

- ‎فيأخبار

كتب عبد الله سلامة: 
 
يبدو أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى كان يقصد بعبارته "بكره هتشوفوا مصر" هى الخراب المقيم  ووالأسعار غير المسبوقة  حتى فى السلع  الاساسية، حيث شهدت أسعار الأرز الأبيض بالسوق المحلي إرتفاعا بقيمة 200 جنيه للطن والشعير 150 جنيها، وذلك في أعقاب تصريحات اللواء أركان حرب  محمد على مصيلحى، وزير التموين في حكومة الانقلاب، عن طرح مناقصة لاستيراد الأرز الشهر المقبل.
 
وزاد متوسط سعر الأرز الأبيض فى محافظات دمياط وكفر الشيخ والشرقية ليصل الطن عريض الحبة (كسر 10%) إلى 6900 جنيه للطن مقابل 6700 جنيه، أمس، ورفيع الحبة إلى 6600 جنيه مقابل 6400 جنيه، كما ارتفع الأرز الشعير عريض الحبة ليصل 4350 جنيها للطن مقابل 4250 جنيهًا، أمس، ورفيع الحبة إلى 4300 جنيها مقابل 4150 جنيهًا.
 
من جانبه قال عبده الشبراوي، صاحب مضرب أرز، في تصريحات صحفية، إن سعر الأرز الشعير يعادل، اليوم، 2600 جنيها وفقًا لسعر الصرف قبل قرار بتعويم الجنيه، مشيرًا إلى أن سعر 2600 جنيه للطن العام الماضى كان يغطى تكلفة الإنتاج ويحقق هامش ربح للمزارع، لكن الأسعار وصلت حاليًا إلى 4300 جنيه للطن، ولا تغطي التكلفة في ظل موجات التضخم التي طالت السوق بالكامل.
 
وكانت قرارات نظام الانقلاب بتعويم سعر الجنية وزيادة أسعار الوقود، مطلع شهر نوفمبر الماضي، قد تسببت في ارتفاعات جنونية في اسعار كافة السلع والخدمات بالسوق المحلي، فضلًا عن تهديد شركات ادوية عالمية بالانسحاب من مصر وإعلان جمعيات المستثمرين وجود مئات الشركات مهددة بإعلان الإفلاس خلال الفترة المقبلة بسبب التعويم.