25 يومًا مرت على جريمة اعتقال قوات الانقلاب بالمنوفية للمواطن «محمد علي حمادة»، منذ استدعائه يوم 12 مايو الماضي، في مقر أمن الانقلاب بمدينة السادات، ولم يعد حتى الآن، ولم يستدل على مكان احتجازه منذ ذلك التاريخ.

"التنسيقية المصرية للحقوق والحريات" أدانت، اليوم، الإخفاء القسري بحق المواطن، وطالبت بسرعة الكشف عن مكان احتجازه، وعرضه على جهات التحقيق المختصة.

كما جدَّدت التنسيقية مطالبها بالإفراج الفوري عن كل المعتقلين، خصوصا بعد انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ووجود اشتباهات في حالات كثيرة داخل صفوف المعتقلين، وعدم وجود أي رعاية طبية أو دعم طبي وقائي ضد المرض.

إلى ذلك طالب الباحث الحقوقى، أحمد العطار، أهالى المعتقلين وجميع من يتضامن معهم بعدم اليأس والاستمرار فى التحرك على جميع المستويات لرفع الظلم الواقع عليهم، وحصولهم على حقوقهم فى الرعاية الصحية، وغيرها من الحقوق الأساسية .

وقال، عبر صفحته على فيس بوك: "خلال الأيام الماضية وللأمانة وصلتني معلومات عديدة عن وجود حالات إصابات بفيروس كورونا المستجد، وأيضا حالات اشتباه بأعراض كورونا بين المعتقلين السياسيين أو السجناء الجنائيين فى بعض السجون والأقسام .

وأوضح أن هناك بعض التحركات فى بعض أماكن الاحتجاز من قبل الجهات المعنية لتوفير المساعدة الطبية وبعض أدوات النظافة، غير أن هذه المساعدات لم ترتق للمستوى المطلوب.

وأكد أنه لا تزال الحالات المشتبه في إصابتها بكورونا كثيرة وبعضها فى حالات حرجة، كما فى سجن طره تحقيق، وسجن القناطر، وقسم شرطة عين شمس، وقسم شرطة الحسينية بالشرقية، يضاف إليها قسم أول وثاني العاشر من رمضان وغيرها.

واستمرارًا للمطالبات بضرورة تفريغ السجون والإفراج عن جميع المحتجزين، خاصة أصحاب الأمراض وكبار السجن والنساء والمحتجزين على ذمة قضايا التحقيق، عرضت قناة مكملين الفضائية تقريرا مصورا يرصد بعضا من واقع المحتجزين المأساوي والتحركات الحقوقية لإنقاذهم بعد تفشي كورونا في السجون.

"خرجوا المساجين" استغائات حقوقية لإنقاذ المعتقلين بعد تفشي #كورونا في السجون

"خرجوا المساجين" استغائات حقوقية لإنقاذ المعتقلين بعد تفشي #كورونا في السجون

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Friday, June 5, 2020

ونددت رابطة أسر المعتقلين فى سجون الإسكندرية، بقرار تجديد حبس 19 من معتقلي "أحداث 20 سبتمبر بالإسكندرية" 45 يوما أخرى.

وذكرت أن المعتقلين لُفقت لهم اتهامات ومزاعم، بينها نشر أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والتظاهر بدون تصريح، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها .

والصادر ضدهم القرار هم :-

1.يسري عبد العزيز

2.هاني غريب

3.عماد شعبان

4.عمرو محمد

5.محمد محروس

6.علي رضا السيد

7.محمد فوزي

8.أحمد مصطفى

9.خالد محمد

10.محمد عبد الله سلام

11.عبد القادر يحيى

12.أشرف محمد

13.محمود محمد

14.محمد علي حسن

15.حسن محمد محروس

16.وحيد علي

17.محمد صبحي

18.عبد الله أسامة

19.عبد الرحمن ممدوح.

Facebook Comments