بالتزامن مع يوم القدس العالمي، الذي يحل في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان، وتحت شعار “لا لصفقة القرن”، خرجت مظاهرات فى البحرين رفضًا للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل. كما خرجت مسيرات من أمام مقر السفارة الأمريكية في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن مباركتها لعملية الطعن البطولية التي وقعت صباح اليوم قرب باب العامود، وأسفرت عن إصابة صهيونيين بجراح أحدهما حالته خطيرة.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للعملية التى نفذها الشهيد يوسف وجيه (18 عامًا) من بلدة عبوين في رام الله، وأسفرت عن استشهاده بعد أن أطلق جنود الاحتلال الرصاص عليه.

إلى ذلك أدى ربع مليون فلسطيني شعائر صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في المسجد الأقصى، رغم الحواجز والتشديدات الأمنية التى قام بها جنود الاحتلال الصهيوني لمنع المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، للمشاركة فى شعائر صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان.

حيث حوّل جيش الاحتلال القدس إلى ثكنة عسكرية، وقام بتشديد إجراءات دخول المصلين، ومنع الآلاف من الوصول إلى ساحات الصلاة بالمسجد المبارك.

وقالت حماس، إن المسجد الأقصى هو عنوان شعبنا وخطه الأحمر، الذي يهب لأجله كبارنا وصغارنا، رجالنا ونساؤنا، فكانت ساحاته عامرة بالمصلين؛ تأكيدا لهويته الإسلامية، وكسرا لكل إجراءات الاحتلال الأمنية التي تهدف لتهويده، وإن معركة شعبنا في ساحات الأقصى مستمرة حتى تطهيره من دنس الاحتلال.

وتشهد مدينة القدس حركة نشطة بفعل التوافد الكبير للمواطنين، والذي يتوقع له أن يزداد مع ساعات مساء اليوم للمشاركة في إحياء ليلة الـ27 من رمضان، ليلة القدر، برحاب المسجد، والمشاركة في ختم القرآن الكريم في صلاة قيام الليل “التراويح”، في حين يتوقع مشاركة أعداد كبيرة من المصلين في الاعتكاف بـ”الأقصى”.

فيديو عملية الطعن

فيديو لحظة تنفيذ عملية الطعن بالقدس المحتلة صباح اليوم والتي أسفرت عن إصابة إسرائيليين جراح أحدهم خطيرة

فيديو لحظة تنفيذ عملية الطعن بالقدس المحتلة صباح اليوم والتي أسفرت عن إصابة إسرائيليين جراح أحدهم خطيرة

Gepostet von ‎شهاب‎ am Freitag, 31. Mai 2019

Facebook Comments